ماذا يعني آلام حزام الحوض أثناء الحمل – كنز المعرفة

ماذا يعني آلام حزام الحوض أثناء الحمل

ماذا يعني آلام حزام الحوض أثناء الحمل
ماذا يعني آلام حزام الحوض أثناء الحمل

ماذا يعني آلام حزام الحوض أثناء الحمل

هناك الكثير من الآلام التي تعاني منها المرأة الحامل أثناء الحمل, ومنها آلام في منطقة البطن وآلام في المفاصل وغيرها من الآلام التي تعاني منها المرأة.

في فترة الحمل

عندما تدخل المرأة في فترة الحمل وتبدأ بتخطىء مرحلة الثلاثة أشهر الأولي يبدأ الجنين في الكبر وتبدأ بطن الأم ورحمها في الأتساع لكي يحتمل المشيمة والجنين والسائل والحبل السري وكل ذلك, ويبدأ قفص الصدري الخاص بالأم في الأنفتاح حتى يتسع الرحم والبطن للجنين لكي يلهو ويلعب ويتحرك بداخل البطن وكأنه في منزله وعالمه الكبير.

وتتمدد المفاصل والشرايين وكل شىء والدورة الدموية تزداد في جسم المرأة الحامل لتمد الطفل بالدم اللازم له, أما بعد عملية الولادة يعود كل شىء مثل ما كان عليه قبل الحمل والولادة, حيث تعود للمرأة المفاصل التي كانت عليها وقد تشعر وقتها بالآلم ويكون ذلك نتيجة لحدوث مشكلة وهي آلام حزام الحوض.

أسباب حدوث آلام حزام الحوض

جاءت الدراسات الكثيرة لمحاولة معرفة سبب من أسباب آلام حزام الحوض ولقد حرص الأطباء جميعهم على التأكيد أن لا يوجد سبب محدد, ولكن قد يكون الحركة الزائدة عن اللازم سببا من أسباب حدوث هذه المشكلة, وقد يكون السبب في هذه المشكلة هو أن التمدد كان سببا في حدوث مشكلة من البداية أي أن المشكلة كانت موجودة مسبقا.

أعراض الأصابة بآلام حزام الحوض

آلام شديدة تظهر على المريض في منطقة الورك ومنطقة المفاصل والعظام والظهر بالتحديد, ومنطقة المؤخرة وحدوث آلام شديدة في منطقة الحوض وهو ما يطلق عليه بآلام حزام الحوض.

زيادة الآلام نتيجة للحركة أو المشي أو القيام بأي مجهود يحدث الإصابة بهذه الأعراض السابقة بشدة.

زيادة الآلام كلما ركبت سيارة أو قومت بالسير فترات طويلة.

علاج آلام حزام الحوض

يجب الذهاب للطبيب في الحال وإجراء الكشف الطبي للتأكد من المرض فبعد الفحوصات والتحاليل الطبية والأشاعات يتأكد أن المرض الذي يعاني منه المريض هو مرض آلام حزام الحوض.

تعتبر هذه المشكلة من المشكلات التي تحتاج لطبيب ولا يجب السكوت عنها فهي تأتي بعد الحمل, ويمكنك أستشارة طبيبك الخاص فيها.

أحرصي على زيارة الطبيب من وقت للثاني وأخذ جميع الأدوية التي يصرفها الطبيب, كما يجب عليكي الذهاب للقيام بعلاج طبيعي لتخفيف حدة آلام حزام الحوض, وأن كانت المشكلة ظهرت في فترة الحمل أم بعد فترة الحمل فيمكنك أستشارة الطبيب الخاص بكي ويفضل أن يكون طبيب نسا وتوليد فلديه خبرة كبيرة في هذا المرض.

نصائح هامة لعلاج المشكلة وتجنب المضاعفات

ارتداء الملابس التي لا تسبب لك الضيق, كذلك الأحذية أحرصي على أرتداء الأحذية الغير ضيقة.

حاولي الجلوس وظهرك مفرود ولا تتركي ظهرك مثني فتصابي بتشنج عضلي في الجسم والعمود الفقري.

لا تقومي بالجلوس فترات طويلة ولكن أحرصي على الحركة من وقت لأخر ولا تنامين أوقات طويلة.

حاولي تخفيف وزنك قدر الأمكان فأهم أسباب مرض آلام حزام الحوض هو السمنة المفرطة.

أحرصي على النوم على وسادة وبين قدميك وسادة أخرى.

أحرصي على التحرك ولا تتركي الأمر مثل ما هو بسبب عدم قدرتك على الحركة ولكن أحرصي على التحرك حتى وأن كان سوف يسبب لك التعب.

قومي بأستخدام السلم بدلا من الأسانسيرات لأنه سوف يجدد نشاطك ويحرك جميع عضلات جسمك ويخلصك من التشنج العضلي.

العمليات القيصرية يجب أن تعرفي فائدتها وأضرارها على الرغم من أن هذه العمليات تعتبر تستخدم بكثرة في هذه الفترة إلا أن أستخدام العمليات الطبيعية أصبح نادر جدا, ولذلك فتكثر المخاطر حول العمليات القيصرية ويعتقد البعض أنها قد تنقل عدوي وبكتيريا للكثيرين اثناء غرفة العمليات وبعد الولادة فتكون مناعة المرأة ضعيفة جدا, كما يعتقد البعض منهم أن النساء بعد الولادة القيصرية يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض آلام حزام الحوض, كما أن جروح منطقة الولادة التي يتم من خلالها فتح منطقة البطن قد يسبب هذا الجرح ألتهاب وقد يسبب نزيف وقد يسبب مشكلات كثيرة نحن في غنى عنها.

أما الولادة الطبيعية فهي أفضل بكثير من الولادة القيصرية ولكن في النهاية فالطبيب وحده يرى الصح من الخطأ وهو وحده الذي له حرية الأختيار.