ورم الخصية : مفهومه وما هي أعراض المرض – كنز المعرفة

ورم الخصية : مفهومه وما هي أعراض المرض

ورم الخصية : مفهومه وما هي أعراض المرض
ورم الخصية : مفهومه وما هي أعراض المرض

ورم الخصية : مفهومه وما هي أعراض المرض

إن ورم الخصية إذا تم ملاحظته فسوف يكون عبارة عن إنتفاخ خفيف بالخصية, وقد يجهل البعض به, ولا يهتم العديد من الرجال إذا لاحظ هذا الإنتفاخ, وفي الغالب يكون هذا الورم عبارة عن دوالي الخصية, وهي تشبه الدوالي الموجودة بالساق ولكن الإختلاف أنها في مكان أخر، وقد يكون ورم الخصية واضحا وظاهرا بشكل قوي في الجهة اليسرى من الخصية ويسمى بدوالي الخصية أيضا ويمكن أن يتم ملاحظتها إذا كان الشخص واقفا, ولا تظهر حينما يكون منحنيا, وبعض الرجال يطلقون وصف على دوالي الخصية بأنها تتشابه بحقيبة من الديدان المتواجدة في كيس الخصية.

تعريف ورم الخصية

وتكون نسبة الإصابة بورم الخصية أو دوالي الخصية بين الرجال من 15 إلى 20 بالمئة, خاصة في المرحلة الأولى من العمر أي في الخامسة عشر من العمر تقريبا, وبالرغم من أن هذا المرض لا يعتبر من الأمراض الخطيرة, إلا أنه من الممكن أن يتسبب في إحداث عقم لدى بعض الرجال.

أعراض الإصابة بورم الخصية

لا يوجد أعراض واضحة أو ظاهرة لوجود ورم بالخصية، لذلك يجب على كل رجل أن يقوم بالخضوع لفحوصات على الخصية حتى يشعر بالإطمئنان على صحته، لأن هناك أمراض لا تظهر أعراضها في وقت مبكر، وهناك حوالي أربعون بالمئة من المرضى بورم الخصية يعانون من مشكلة في الخصوبة بسبب وجود هذا الورم، ومن الممكن أن يعمل ذلك على إعاقة إنتاج كمية كافية من المني, حيث أنها تعمل على زيادة وجود حرارة في الخصية، في حين أن إنتفاخ كيس الخصية من الممكن أن يدل على وجود إنتفاخ بالخصية، وهو من الأمور الغير مؤلمة، ويحدث هذا النوع بعد عمر الأربعين، ومن الممكن أن يكون دليل على وجود عدوى في كيس الخصية لدى الشخص.

ورم الخصية مرض خطير

ومن الممكن أن يكون هناك تشابه بين ورم الخصية وبين مرض الفتق الإربي، ويعد حالة من بروز جزء معين من الأمعاء في منطقة غير قوية بجدار البطن المتجه إلى منطقة الخصية، ويعد ورم الخصية إشارة إلى حدوث سرطان بالمكان في العديد من الأحيان، ومن الممكن أن يكون إنتفاخ كيس الخصية دليل على حدوث عدوى بمنطقة البربخ، وهو المكان الذي يتم تخزين المني فيه، والذي يقوم بنقله، ويتم تسمية هذه العدوى طبيا بإلتهاب بالبربخ، ويتسبب في حدوث مرض السيلان أو حدوث مرض الحراشف البرعمية، وبالرغم من أن ورم الخصية, يصاحبه إلتهاب البربخ، فيكون أول ما يتم ملاحظته هو ألم بسيط يزداد تدريجيا بين الخفيف والقوي، في حين أنه قد يحدث إلتهاب بالبربخ بسبب تناول عقار معين يعالج القلب، وفي النهاية يكون إلتهاب البربخ دليل على وجود مرض السل.

ما يشعر به مريض الخصية:

ولكن في حالة حدوث إنتفاخ في كيس الخصية بالكامل بدون الشعور بألم، فإن ذلك الأمر دليل على وجود أوديما ليمفية، وتعتبر حالة تحدث للقدمين والذراعيين، بسبب حدوث إنسداد بالجهاز الليمفي، ويكون أمر خطير يدل على حدوث تلف بالكبد، أو وجود قصور بالقلب، إن عملية اكتشاف وجود ورم الخصية من الممكن أن يحدث قلق لدى المصاب به، ولكن الورم لا يؤلم، ويعتبر ورم حميد، ولكن يجب تشخيصه لمعرفة السبب ومعرفة هل هو من النوع الحميد أم لا، وأسباب الإصابة به.

أسباب الإصابة بورم الخصية

من الممكن أن يكون سرطان الخصية هو سبب المرض، ويحدث هذا المرض لمن هم أقل من عمر الأربعين، وفي الغالب يصاب بهذا المرض الأشخاص البيض، وينتشر المرض بين الأشخاص المتواجدون بالولايات المتحدة، ومن الممكن أن تحدث لشخص بشكل وراثي، أو للأشخاص الذين يوجد لديهم خصية معلقة، ومن الأشخاص الذين يتعرضوا للإصابة بسرطان الخصية من يوجد لديهم كروموسومات إكس بشكل زائد، ويعتبر سرطان الخصية مرض جيني, ولكن هناك علاجات تم إكتشافها مؤخرا لعلاج سرطان الخصية، فلا داعي للقلق من هذا الأمر، ومن الضروري أن يقوم كل شخص ممن هم دون عمر الأربعين بالخضوع لفحوصات دورية على الخصية، وذلك للتأكد من سلامة الخصية وعدم تعرضها لأي نوع من الأورام، وحتى يتم علاج الأمر سريعا إذا لزم الأمر، ويجب أن يكون الفحص شهري، ويمكن لكل شخص يرغب بالخضوع لفحوصات أن يقوم بعمل حمام دافئ قبل ذلك حتى تكون الفحوصات أكيدة.