ما لا تعرفينه عن الحمل الكيميائي – كنز المعرفة

ما لا تعرفينه عن الحمل الكيميائي

 ما لا تعرفينه عن الحمل الكيميائي
ما لا تعرفينه عن الحمل الكيميائي

ما لا تعرفينه عن الحمل الكيميائي

عندما نسمع كلمة حمل فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا هو الحمل العادي الذي يحدث لكل سيدة بعد زواجها، ولكن إنتشر في الفترة الأخيرة نوع آخر من الحمل يحمل شكلا مختلفا وهو الحمل الكيميائي ، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الحمل لا يستمر كثيرا حيث أنه دائما ما يحدث له إجهاض، ولكن نظرا لعدم فهم جميع الأشخاص لهذا النوع من الحمل فإن بعض السيدات يعتبرن هذا الحمل أمر عظيما ولكنه ليس إلا حملا كاذبا يوحي بأن هناك حمل، حيث أن هذا النوع من الحمل يحدث بعض مرور أيام قليلة على حدوث الدورة الشهرية بحيث عندما يتم عمل إختبار حمل فإنه يعطي نتيجة إيجابية توحي بوجود حمل، على الرغم من أنه من الممكن أن يكون قد حدث حمل بالفعل إلا أن هذا الحمل الكيميائي غالبا ما ينتهي بالإجهاض بعد أيام قليلة، واليوم سوف نتحدث عن كل ما يخص الحمل الكيميائي وكيفية التعامل مع هذا النوع من الحمل.

ما هو الحمل الكيميائي بالضبط

عندما يحدث إجهاض بشكل مبكر جدا فإن هذا يطلق عليه في المجال الطبي اسم الحمل الكيميائي ، وذلك لأن الإجهاض في هذا النوع من الحمل يحدث سريعا جدا بحيث من الممكن أن يتم الإجهاض قبل أن يتم الحمل الأسبوع الخامس له، حيث أن الأسبوع الخامس يكون هو الوقت الذي يتم فيه سماع ضربات القلب من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية، وإن هذا الشكل من الحمل والذي يطلق عليه الحمل الكيميائي يحدث نتيجة لفشل البويضة المخصبة حيث أن البويضة بدلا من أن تستقر في الرحم فإنها تتعلق في جدار الرحم، وإن هذا الحمل الكيميائي إنتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة ولكنها تحدث بنسبة كبيرة للسيدات الذين يواجهن الحمل لأول مرة حيث أن نسبة هذا الحمل قد وصلت إلى نصف السيدات حول العالم، وقد يحدث هذا النوع من الحمل وينتهي دون أن تلاحظ المرأة أنه قد حدث حيث أنه يحدث له إجهاض ويأتي في شكل دورة شهرية متأخرة، ولكن إذا قامت المرأة بعمل تحليل حمل من خلال استخدام إختبارات الحمل الحساسة فإنها سوف تكتشف وجود هذا الحمل الكيميائي .

أعراض وعلامات الحمل الكيميائي

إن الحمل الكيميائي يعد من أنواع الحمل التي من الممكن أن لا تدرك المرأة بوجوده، حيث أنه يحتاج من أجل الكشف عنه إلى إجراء إختبارات حمل، فإذا كانت المرأة ليست قوية الملاحظة تجاه الحمل فإنها لن تعلم بوجوده، ولكننا نجد أن هناك بعض النساء اللواتي يتابعن أمر الحمل بإستمرار من خلال مراقبة الدورة الشهرية والإلتزام بالأيام التي يحدث فيها تبويض من أجل أن تتم عملية الحمل، وإن هؤلاء النساء هن من يكتشفن وجود الحمل الكيميائي عندما يحدث، ولكن أيضا هناك بعض الأعراض التي تحدث للنساء عندما يكون هناك حمل كيميائي مثل أن تكون الدورة الشهرية خفيفة، ويحدث لها نزيف مهبلي، وعندما تجد المرأة أن هناك ألما في منطقة البطن بحيث يكون هذا الألم مثل المغص، ويحدث إنخفاض للهرمونات الأنثوية في الدم، وآخر أمر يؤكد وجود الحمل الكيميائي هو إجراء إختبار حمل وإعطاء نتيجة إيجابية.

أسباب حدوث الحمل الكيميائي

إن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل الكيميائي كثيرة ومن الممكن أن تكون بسبب بعض المشاكل التي تعاني منها المرأة في الرحم مثل أن تكون بطانة الرحم غير كافية، أو أن بطانة الرحم ملتهبة، ومستويات هرمونات الحمل متدنية، ولكن يعد السبب الأكثر إنتشارا والذي يسبب حدوث الحمل الكيميائي هو أن الكروموسومات التي يتكون منها الجنين تواجه بعض المشكلات الناتجة عن ضعف البويضات، أو أن الحيوانات المنوية ضعيفة، أو أن أحد الطرفين سواء المرأة أو الرجل يعاني من بعض التشوهات الوراثية.

كيفية تشخيص الحمل الكيميائي

إن الطريقة الوحيدة التي تثبت وجود الحمل الكيميائي هو عمل تحاليل الدم، ومن هنا يأتي دور الطبيب الذي يقوم متابعة حالتك سيدتي، حيث أنه بعد إجراء إختبار الدم يقوم الطبيب بمتابعة الهرمونات الأنثوية الخاصة بك طوال الفترة التي يستمر بها الحمل من أجل أن يتأكد أن الحمل ليس آمنا، حيث أن حدوث أي إنخفاض للهرمونات الأنثوية فإن ذلك يؤكد بأن هذا الحمل لن يستمر وسوف يحدث له إجهاض.