الألم أثناء ممارسة الجنس والأمور التي تؤدي إلى ذلك – كنز المعرفة

الألم أثناء ممارسة الجنس والأمور التي تؤدي إلى ذلك

 الألم أثناء ممارسة الجنس والأمور التي تؤدي إلى ذلك
الألم أثناء ممارسة الجنس والأمور التي تؤدي إلى ذلك

الألم أثناء ممارسة الجنس والأمور التي تؤدي إلى ذلك

إن العديد من النساء تعاني من الألم أثناء ممارسة الجنس وذلك قبل أو بعد أو أثناء القيام بالعلاقة الجنسية , وتعرف هذة الحالة بالإتصال الجنسي المؤلم , وبالطبع تعمل هذة الحالة على إعاقة إكمال الممارسة الجنسية وعدم الإستمتاع بها , ومن الأكيد أنها تؤثر تأثيرا كبيرا على العلاقة الزوجية وعلى الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة بشكل عام .
 
والألم أثناء ممارسة الجنس عند العديد من النساء يحدث لهن في سن اليأس أكثر من أي سن أخر , وتكون الأسباب هي شعورهن بالقلق من تقدمهن بالعمر , ويقوم هذا التفكير بالتأثير بالسلب على نظرة النساء لأجسادهن والتغيرات التي تطرأ عليه في هذة الفترة , والعديد من النساء تعاني بدون تحدث عن الأمر ولا يقمن بطلب المساعدة من أي طبيب , ويكون السبب هو الإحراج من عرض المشكلة , وهناك سيدات لا تجد طبيب مختص جيد لمعالجة حالتها , أو مساعدتها في التغلب على الألم الذي تشعر به أثناء ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجها .

ومن الممكن أن يحدث الألم أثناء عملية الإتصال الجنسي في أي سن للسيدات , ولكنه منتشر وبشدة بين السيدات اللاتي وصلن لسن اليأس , وتعاني النساء في هذة الفترة من ألم أثناء ممارسة الجنس , وفي البداية يكون الألم بسيط ولدى البعض يكون الألم حاد , وهناك سيدات أخريات يشعرن بنغز أو حرقة في المنقطة التناسلية أثناء ممارسة العلاقة الجنسية .

والألم أثناء ممارسة الجنس من الممكن أن يحدث في منطقة الفرج أو بداخل منطقة المهبل , أو في منطقة الحوض , والعديد من السيدات تشعرن بالكثير من عدم الإرتياح في منطقة المهبل التي تكون ممتلئة بالأعصاب , والتي تكون متواجدة حول فتحة المهبل , ومن الممكن أن يكون الألم بشكل فجائي أو يقوم بالتطور بشكل تدريجي , ويحدث في كل مرة تقوم فيها المرأة بممارسة الجنس , أو من فترة لأخرى , ويمكن أن تشعر السيدة بالألم حينما تفكر في العملية الجنسية وأوجاعها .

 عوامل حدوث الألم أثناء العملية الجنسية

ويوجد عوامل وأسباب لحدوث هذة الحالة , وهو إما أن تكون تغيرات بالهرمونات , أو حدوث خلل بالأعصاب , أو حدوث مشكلة نفسية مثل الدخول في حالة إكتئاب أو حالة قلق أو حدوث مشكلة عاطفية لدى السيدة , وفي بعض الأحيان تكون كل الأسباب موجودة لدى السيدة بشكل كامل والتي تعاني من ألم أثناء ممارسة الجنس مع زوجها .
 
والعديد من الأطباء والخبراء يقومون بتوضيح هذا الأمر بشكل مفصل وما هي الحلول الخاصة بهذه المشكلة , حيث يقول البعض بأن حدوث ضمور بمنطقة المهبل , وهو أن تدهور أنسجة المهبل تكون بسبب نقص بهرمون الأستروجين , ومن العوامل الأساسية التي تسبب ألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية في سن اليأس , حينما يكون هرمون الأستروجين في انخفاض , وذلك في فترة إنقطاع الدورة الشهرية , حيث تكون أنسجة المهبل في ضمور ويحدث جفاف بالمنطقة وعدم مرونة .

وحدوث مثل هذه التغيرات بالجسم لدى المرأة تؤدي إلى حدوث جفاف بالمهبل لديها , وشعورها بحرقان وألم في منطقة المهبل , بالإضافة إلى الشعور بحكة , في حين أن نقصان عدد الممارسات الجنسية بين الرجل والمرأة قد يؤدي إلى حدوث جفاف بالمهبل , أو تناول السيدة لبعض من الأدوية التي تؤثر على ذلك .

 
وهناك أسباب أخرى لحدوث ألم أثناء ممارسة الجنس وهو أن تكون المرأة مصابة بمرض من الأمراض الجلدية في المنطقة التناسلية , مثل أن تكون مصابة بإلتهاب بالحوض , أو مصابة بالصدفية , أو أن تكون مصابة بالإكزيما , أو إلتهاب بالمهبل أو بالمثانة البولية , أو أن تكون المرأة مصابة بأمراض تتناول لها علاجات معينة مثل علاجات السرطان أو علاجات للجروح التي تحدث بالحوض بعد الولادة .

ومن الأمور التي تجعل هناك ألم أثناء ممارسة الجنس لدى السيدات هو أن تكون فترة الممارسة طويلة , فيكون الإحتكاك سببا في الشعور بالألم , أو أن تكون هناك أسباب نفسية كالشعور بالقلق والتوتر , أو الشعور بالذنب من أمر ما , أو أن تكون الأسباب حدوث خشونة بمنطقة المهبل لدى البعض.