ما هي فضائل الدعاء – كنز المعرفة

ما هي فضائل الدعاء

ما هي فضائل الدعاء
ما هي فضائل الدعاء

ما هي فضائل الدعاء

عندما خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان فإنه قد أنعم عليه بالكثير من الأمور المتسسرة والأمور المتعسرة، وعندما خلق الله سبحانه وتعالى الأمور المتعسرة فإنه قد أعطى للإنسان المفاتيح التي ستفتح هذه الأمور المتعسرة وتجعلها تصبح متيسرة، ولكن الإنسان بطبعه خطاء فهو في أغلب الأوقات يكون جاهلا بهذه الأمور، حيث أنه عندما تضيق عليه الأحوال فإنه لا يفكر في الأشياء التي منحها الله له والتي من الممكن أن تغير مسار مجريات الحياة، ومن أكثر الأشياء التي جعل الله سبحانه وتعالى منها مفاتيح لعباده الصالحين من أجل تيسير أمورهم هو الدعاء .

العبد الصالح

إن الله سبحانه وتعالى يحب عباده الصالحين كثيرا، حيث أنه من كثرة حبه بهم رزقهم بالدعاء من أجل أن يتقربوا به من الله، حيث أن الدعاء والإستغفارمن أكثر الأمور التي تجعل العبد قريبا إلى ربه، كما أن الله سبحانه وتعالى قد تعهد بأنه عندما يقوم العبد المؤمن بدعوته فإنه سوف يستجيب له، حتى لو وجد الإنسان بأن ما يدعو الله به قد تأخر في الحدوث فإنه يجب أن يعلم بأن الله يحبه كثيرا لأنه يريده أن يدعوه ويتقرب منه بشكل أكبر.

أكثر الأوقات المستجاب فيها للدعاء

ومن المعروف بأن الله سبحانه وتعالى يستمع الدعاء من عباده في كل الأوقات، ولكن هناك أوقات معينة تعتبر هي أكثر الأوقات التي يستحب فيها الدعاء، حيث أن العبد يكون قريبا من الله بصورة أكبر، ومن أهم الأوقات التي يستحب فيها الدعاء ويكون مستجابا بصورة أكبر هو شهر رمضان، حيث أن شهر رمضان هو أكثر الشهور المحببة إلى الله سبحانه وتعالى والتي يكون فيها الذكر والدعاء أقرب لقلب الله عز وجل، ومن أكثر الأوقات المستجابة الدعاء في شهر رمضان هو وقت الإفطار، والعشرة الأيام الأخيرة من رمضان وفي ليلة القدر، ويعد يوم عرفة والقيام بمناسك الحج والعمرة والطواف حول الكعبة من الأوقات التي يستجيب فيها الله سبحانه وتعالى لدعاء عبده، ويعتبر نزول المطر من الأوقات المستجابة الدعاء، وعندما يشعر الفرد بالإبتلاء والظلم فإن الله لا يرد دعوة المظلوم أبدا، كما أن وقت صلاة الفجر فإن الدعاء بها يكون مستجابا، أما بالنسبة لأكثر وقت يكون الدعاء مستجابا به أثناء القيام بالصلاة فهو الوقت ما بين الركوع والسجود وهذا ما تحدث عنه الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن العبد في هذا الوقت يكون أكثر قربا من الله عز وجل.

فضائل الدعاء

وإن الله سبحانه وتعالى عندما خلق الإنسان وطلب منه أن يدعوه دائما فإن ذلك لم يكن عبثا، حيث أن الله عز وجل عندما يأمر عباده بأمر ما فإنه يكون له حكمة بذلك، حيث أن الدعاء له الكثير من الفضائل التي يستفيد منها الإنسان، حيث أن الله سبحانه وتعالى جعل الدعاء من عبادة يقوم بها الفرد، وذلك ما تحدث عنه الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن الدعاء هو أعظم العبادات، وعندما طلب الله سبحانه وتعالى من عباده أن يقوموا بدعائه فإن أكثر ما يفضله الله في الدعاء من عباده أن يشعر بأن العبد يدعوه من قلبه وأنه يرجوه من أجل أن يحقق له دعواته، حيث أن أحب الأمور إلى الله أن يشعر بأن عبده لا يحتاج لأحد غيره، ومن الجدير بالذكر أن الله سبحانه وتعالى قد أنذر عباده ممن يشعرون بالتكبر على دعائه فإن ذلك سوف يعاقب عليه العبد يوم القيامة.

وإن الدعاء لا يكون مرتبطا فقط بطلب الأمور من الله، ولكن العبد يمكنه أن يدعو ربه من أجل أن يبعد عنه البلاء والشدائد.