مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل – كنز المعرفة

مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل

مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل
مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل

مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل

هناك الكثير من المشكلات التي تواجه الحامل, حيث أن الحامل تتعرض لأمراض كثيرة ومنها أن تصيب بقيء وقد تصيب المرأة بغثيان وقد يحدث لها أرق نتيجة للتعب وكثرة التفكير, وقد تصاب بصداع نصفي أو أرتفاع ضغط الدم أو أنخفاض ضغط الدم, وقد يحدث أن تتعرض المرأة لمخاطر كثيرة عند النوم على ظهرها.

مخاطر النوم على الظهر أثناء الحمل

النوم على الظهر في فترة الحمل قد يسبب لك دوار ويجعلك تشعرين بتعب شديد, وقد يسبب لك في بعض الأحيان ضعف شديد في الرحم وقد يعجز القلب على ضخ الدم بشكل جيد.

وفي بعض الأحيان قد تصاب المرأة بمشكلة في التنفس ولا تستطيع التنفس بشكل جيد, وقد تصاب بتوقف عن التنفس إذا كانت تنام على ظهرها في وقت الليل.

قد يسبب النوم على الظهر أرتفاع ضغط الدم والأصابة بمرض السكر في بعض الأحيان, وقد يحدث أن لا يستطيع الدم الوصول بشكل جيد عن طريق الحبل السري محمل بالأكسجين إلى الجنين فيسبب تعب الجنين وأضرار كثيرة بسبب عدم قدرته على التنفس بشكل جيد.

لذلك فالدراسات التي قام الأطباء بأجراءها من خلال دراستهم للحوامل في فترة الحمل أكدوا أنه يجب على المرأة أن تنام على أحد جوانبها ولا تنام على ظهرها حتى لا تصاب بأمراض كثيرة, وخاصة من بداية الشهر الثالث لكي يتعود طفلها على النوم بهذا الشكل ولا يتعبها في أواخر الحمل.

مشكلة النوم لدي الحامل

من أكبر المشكلات التي تواجهها الأم أثناء فترة الحمل هي أن تجد المرأة نفسها غير قادرة على النوم بشكل جيد بسبب إرتكاز الجنين على أحد الجوانب, ولكي ترتاح المرأة في النوم يجب عليها أن تقوم بعدة أشياء لتعرف الوضع المريح لها والأنسب لها لكي تبقي عليه.

يجب أن تهتم الأم منذ بداية الشهر الثالث بالنوم على جنابيها وقت طويل لكي يتعلم الطفل أن أمه ترتاح على أحد الجوانب وذلك يساعدها على البقاء على الجنب الأخر عندما يكبر ولا يسبب لها مشكلة بسبب إرتكازه في أحد الجوانب.

أهتمي بوضع وسادة بين الساقين لكي تساعدك على النوم بحرية.

يمكنك حضن بعض الوسائد الصغيرة الخاصة بالحمل التي تساعدك على النوم بشكل جيد من خلال أحتضانها ولا تخافي على طفلك فهو محمي بشكل جيد داخل البطن.

كما يمكنك أستخدام اللحاف بدلا من الوسادة في أحتضانه وسوف يريحك أيضا, حاولي قدر الأمكان البقاء على الجنب اليسار فترة طويلة حتى يتعلم طفلك أن ينام على الجانب الأخر.

كما يجب على المرأة أن تغير من وضع النوم من وقت للثاني وأن لا تبقي على وضع واحد حتى لا يتعلم طفلها ذلك ويرتكز على الجانب الأخر مما يشعر بالتعب.

يمكنك أستشارة الطبيب في الوضعية الأفضل لك لكي تستطيعي النوم بشكل جيد والراحة أثناء فترة الليل حتى لا تعانين من الأرق.

يجب البعد عن النوم على الظهر فهو يضر بالمرأة كثيرا ويسبب لها مشكلات كثيرا فيعد النوم على الظهر ليس أمنا مطلقا.

للأسف هناك كثير من النساء تجدن مشكلة كبرى في النوم خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل بسبب كبر حجم الجنين وأرتكازه على جانب من الجوانب أو وضعه لقدمه في الظهر أو في جانب. من الجوانب مما يؤلم الأم كثيرا, لذلك قد تظل بعض الأمهات فترات طويلة لا تستطيع النوم وهناك بعض الأمهات تنام وهي جالسة من شدة الآلم .