مرض الجدري عند الأطفال – كنز المعرفة

مرض الجدري عند الأطفال

مرض الجدري عند الأطفال
مرض الجدري عند الأطفال

مرض الجدري عند الأطفال

هناك الكثير من الأمراض التي تصيب الطفل، ومن هذه الأمراض ما هو مرض شائع أو مرض نادر يحدث للطفل ما بين فترة ولادته حتى اجتيازه فترة المراهقة، وأيا كان نوع هذا المرض الذي يصيب الطفل فيمكن التغلب عليه عن طريق الاهتمام وأتباع تعليمات الطبيب حتى نصل لمرحلة الشفاء بأذن الله، ومن ضمن الأمراض الشائعة بين الأطفال بكثرة مرض الجدري والذي يصنف على أنه من الأمراض المعدية، وهذا المرض يلتقطه الطفل من أكثر من مصدر كما أنه يعتبر مرض تلوثي يصيب الطفل فهو عبارة عن بقع حمراء اللون تظهر هذه البقع على سطح الجسم بكثرة على هيئة فقاعات بداخلها سائل والتي تتراوح بين الأطفال حيث هناك أطفال يظهر عليهم هذا الطفح في أماكن معينه إلا أن البعض الأخر يظهر الطفح بالجسم كاملاً وذلك حسب شدة أو قوة المرض.

أسباب الإصابة بالجدري المائي

في الغالب يكون الأطفال في سن العاشرة هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الجدري المائي ويرجع ذلك إلى عدم اكتمال الجهاز المناعي لهم مما يجعل هناك صعوبة في مقاومة العدوى بهذا المرض.

تجدر الإشارة إلى أن الإصابة بالجدري المائي تكون عن طريق التقاط العدوى من الشخص المصاب بالمرض والذي ينقلها للطفل بطريقه مباشره عن طريق لعاب المريض عند العطس أو الحكة وعند استنشاق الطفل لهذا الهواء فيؤدي إلى الإصابة بهذه المرض مباشرة.

كما تجدر الإشارة إلى أن أصابه مرض الجدري للطفل لا تبدأ في الظهور في الأيام الأولى للعدوى لان هناك دورة للمرض تتم داخل جسم الطفل وتستغرق هذه العدوى ثلاثة أيام فيبدأ المرض في الظهور في اليوم الثالث تقريبا داخل الجسم.

ويستقر الفيروس عند الطحال والعظام ويبدأ في الانتشار عن طريق سريان الفيروس في الدم في كرات الدم البيضاء ثم ينتقل من الأوعية الدموية إلى طبقات الجلد الخارجية التي تظهر على هيئة كرات حمراء تنتشر على الجلد.

أعراض الإصابة بالجدري عند الأطفال

تبدأ هذه الأعراض في الظهور في اليوم العاشر تقريبا وتكون هذه الأعراض كالتالي:

أرتفاع مفاجئ في درجة حرارة الطفل.

حاله من القيئ الشديد يصيب الطفل يسبب له ضعف عام بجسمه.

يكون هناك شكوى دائمة للطفل من ألام في البطن والظهر وصلابة في الرقبة.

يبدأ الطفح الجلدي في الظهور ويكون على هيئة فقاعات حمراء تظهر في أجزاء مختلفة من جسد الطفل.

بعد ذلك تبدأ هذه الفقاعات في التلوث وتسبب ألام كبيره للطفل عند لمسها.

يبدأ سلوك الطفل في الاضطراب ويعاني من عدم انتظام النوم والاستيقاظ بصوره متكررة.

يعاني الطفل في هذه القترة من صعوبة المشي.

يعاني الطفل من سعال شديد مصحوب بصعوبة في التنفس أحيانا.

طرق علاج الجدري عند الأطفال

حيث انه لا يوجد علاج فعال لهذا المرض لذا يجب الأسرع بالتوجه للطبيب عند ظهور الأعراض السابقة لإعطاء الطفل المسكنات الفعالة وهي مسكنات تقلل من شدة الألم الذي يشعر به الطفل، ويجب اتباع تعليمات الطبيب بعزل الطفل تماما عن أي أشخاص مع تواجد أغراضه الشخصية والتي لا يستعملها أحد من إخوته أو أي فرد في البيت، ويجب أن تكون الأم هي الشخص الوحيد الذي يتعامل الطفل.

كما يجب الأثار من إعطاء السوائل وألمياه للطفل، كما يجب تجنب الاحتكاك عند الاستحمام بالبقع وعدم إعطاء الطفل أي دواء له في هذه الفترة دون استشارة الطبيب مع توفير الراحة الكاملة للطفل في الفراش وبمرور الوقت نجد أن هذا المرض بدأ في الاختفاء بأذن الله، كما تجدر الإشارة على أن هذا المرض رغم انتشاره عند الأطفال لكنه لا يعد من الإمراض المقلقة فقد يكون مقلقا في حاله واحدة فقط إلا وهي شكوى الطفل من الألم في الصدر وهنا يستوجب إستشارة الطبيب حتى لا يتطور الأمر بشكل سيئ.

طرق الوقاية من مرض الجدري

في البداية يجب أن نشير إلى أن هذا المرض لا يصيب الطفل إلا مرة واحدة فقط مثله في ذلك مثل أمراض عديدة تتكون داخل الجهاز المناعي للطفل مضادات لها تعمل على عدم نشأة هذا المرض مرة أخرى داخل جسم الطفل، كما ينصح بعض من الأطباء بإعطاء الطفل بعض اللقاحات التي تعمل كحائط صد للمرض داخل الجسم ضد المرض وتمنعه من مهاجمة الطفل لفترة معينة ويقدرها الأطباء ما بين 3 إلى 5 سنوات وقاية من مهاجمته، وينصح الأطباء الأطفال بتغطية الفم عند الحكة أو العطس.

وفي نهاية الموضوع يجب علينا أن نحافظ على صحة أطفالنا ويجب تجنيبهم الأماكن المزدحمة والتي تكون بمثابة ملعب للأمراض والفيروسات ويكون من السهل أن يقع الطفل فريسة لها نتيجة ضعف جهازه المناعي، كما يجب المحافظة على نظافة الطفل الشخصية بقدر الإمكان حتى لا يصبح الطفل عرضه لأي مرض قد يؤذيه.