إرتفاع ضغط الدم : تعريفه وكيفية الوقاية منه – كنز المعرفة

إرتفاع ضغط الدم : تعريفه وكيفية الوقاية منه

 إرتفاع ضغط الدم وتعريفه وكيفية الوقاية منه
إرتفاع ضغط الدم وتعريفه وكيفية الوقاية منه

إرتفاع ضغط الدم : تعريفه وكيفية الوقاية منه

إن ارتفاع ضغط الدم يعرف بأنه مرض قاتل يقتل الإنسان بشكل صامت، حيث أنه من يصاب به لا يعاني من أعراض واضحة في البداية, حيث أن مايحدث هو وجود تلف يحدث بالقلب يتسبب فيه إرتفاع ضغط الدم, وذلك على المدى الطويل, ويؤدي أيضا إلى حدوث تلف بالدماغ والكلى والعين.

تعريف إرتفاع ضغط الدم

إرتفاع ضغط الدم والمصابين به لا يدركون بأن هذا المرض خطير ويعرضهم للخطر, لذلك يجب أن يحترسوا ويقوموا دائما بإجراء فحوصات دورية، ويعتبر مرض إرتفاع ضغط الدم أكثر إنتشارا بين المتقدمين في العمر, ويعد الأشخاص الأكثر تعرضا لهذا المرض هم السود عن البيض, في حين أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عن النساء.

ماهو ضغط الدم وماهو إرتفاعه؟

إن قياس إرتفاع ضغط الدم وماتعنيه من أرقام حين قياسه يجب أن يعلمه الجميع, حيث أن هذة الأرقام هي التي توضح مدى إرتفاع ضغط الدم ومدى إنخفاضه حتى يتم مراجعة ما سوف يتم عمله في مثل هذة الحالة, وحتى يطمئن الشخص على صحته يجب عليه أن يقوم بقياس ضغط الدم لمعرفة ماإذا كان منخفضا أم مرتفع, وللمحافظة على صحة القلب لابد من الإهتمام بالأمور التي تعمل على جعل ضغط الدم منتظم وغير متأرجح، ويجب أن تعلم بأن ضغط الدم يتم تحديده من خلال كمية الدم الذي يقوم القلب بضخه وعن طريق مقاومة الجسم لإتجاه تدفق الدم داخل الشرايين. حيث أن الشرايين الصغيرة الموجودة بالجسم تقلل نسبة انسياب تدفق الدم، وعموما كلما كانت كمية الدم كبيرة والتي يقوم القلب بضخها وكانت الشرايين بشكل أصغر, كلما كان ضغط الدم مرتفعا بشدة, لذلك من الضروري أن يقوم القلب ببذل جهد كبير للقيام بضخ كمية دم متساوية ويصل معدل ضغط الدم الطبيعي إلى 80 على 120 ميليمتر. ويعتبر أدنى رقم هو 80, وأعلى رقم طبيعي هو 120.

إرتفاع ضغط الدم

وفي العادة يتأرجح تغير ضغط الدم في فترة النهار, حيث أنه يقوم بالإرتفاع في أوقات العمل, والإنخفاض في أوقات الراحة والإسترخاء والنوم, وبشكل عام يكون تشخيص إرتفاع ضغط الدم ظاهرا بشكل كبير من الرقم 90 على 140 وما أعلى من ذلك، ويتم وصف هذة الحالة بأنها عرض قوي لوجود إرتفاع في الضغط ولكنه لا يعتبر مرتفعا بشكل كلي لكي يوصف بأنه إرتفاع قوي, وسوف يتم التغلب على هذا الإرتفاع إذا تم الإهتمام بنوعية الطعام الذي يتناوله الشخص المريض، وحينما لا يعرف سبب الإرتفاع, من الممكن أن تكون بعض الأدوية التي يتناولها الشخص هي التي تتسبب في إرتفاع ضغط الدم لديه، مثل تناول السيدات لحبوب منع الحمل, أو وجود إضطراب بالكل أو إصابة الشخص بفشل كلوي, أو حدوث مشكلة لدى المريض في الغدة الكظرية.

تعريف إنخفاض ضغط الدم

إن انخفاض ضغط الدم يعمل على تشكيل خطر يهدد من يصاب به، حيث أن الشخص المصاب يتعرض لفقدان الكثير من الدم الذي يحتاج إليه وهناك حالات قد تتعرض لذلك بسبب وجود إنتانات تشكل خطر عليه ويعد هذا الإنخفاض من الأمور الخطيرة التي قد تعرض المريض لفقدان الوعي.

كيف يعتني المريض بنفسه ويقاوم إرتفاع ضغط الدم؟

أولا يجب على الشخص أن يتابع نسبة ضغط الدم لديه، والقيام بقياس معدل ضغط الدم, لمعرفة مايحتاج إليه إذا كان الضغط مرتفعا أو منخفضا، والقيام بمراقبة ضغط الدم من الأمور الضرورية للمحافظة على الصحة العامة وعدم تعريض الجسم للخطر، ويجب على الشخص أن يهتم بلياقتة البدنية وعدم تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة الوزن والتي تؤدي إلى إحداث مثل هذة الأمراض والقيام بممارسة التمارية الرياضية هي من أنسب العلاجات للمحافظة على الجسم، والتغذية السليمة والمتوازنة والتي تمنع إرتفاع أو إنخفاض ضغط الدم بإستمرار.

نصائح لتجنب إرتفاع ضغط الدم

ولتجنب إرتفاع ضغط الدم يجب على المريض أن يقلل من إستخدامه للملح والأطعمة المالحة بشكل عام, والإنتظام على تناول الأطعمة الصحية التي تساعد الجسم على أن يبقى بعيدا عن الأمراض بشكل عام، ولا ينبغي أن يقوم الشخص بتناول الأطعمة المملحة بإستمرار حتى لا يرتفع الدم بطريقة كبيرة مما يؤدي إلى تعرض المريض للخطر، ويجب الإبتعاد عن التدخين الذي يعمل على إحداث تصلب بالشرايين بالقلب, مما يؤدي إلى حدوث إرتفاع في ضغط الدم ومن الممكن أن يحدث تلف بالشرايين بشكل مبالغ فيه، مما يعرض الشخص للوفاة.