مفهوم الأحلام الجنسية وإرشادات لحماية النفس – كنز المعرفة

مفهوم الأحلام الجنسية وإرشادات لحماية النفس

مفهوم الأحلام الجنسية وإرشادات لحماية النفس
مفهوم الأحلام الجنسية وإرشادات لحماية النفس

مفهوم الأحلام الجنسية وإرشادات لحماية النفس

إن الأحلام الجنسية دائما ماتحدث للبالغين , وفي فترة المراهقة دائما ما تحدث للشباب , وتختلف من شخص لأخر , فكل شخص يفكر في الأمور الجنسية بكثرة تأتي له أحلام جنسية سواء أحلام يقظة أو أحلام في المنام , وفي الغالب تكون الأحلام الجنسية في فترة اليقظة وتكون تخيلات تأتي للشباب بداية من فترة المراهقة وحتى قبل الزواج , وتحدث أيضا للمتزوجين , وهى أحلام يكون الشخص فيها في كامل وعيه ومدرك لكل حدث يحدث في مخيلتة , ويقوم البعض باللجوء إلى هذة التخيلات حتى تكون بديلة لأمور يرغب بها ولا يستطيع أن يقوم بها .

أسباب لجوء بعض الأشخاص للأحلام الجنسية :-

وهناك أشخاص لا يجدون طرق أخرى للقيام بإشباع غرائزهم , وإشباع حاجتهم الجنسية في حياتهم الواقعية , فيلجأون إلى عالم الأحلام الجنسية في فترة اليقظة , ويكون التخيل لديهم واسع , فيقوم بالتخفيف من حدة التوتر التي يشعر بها الشخص التي لها علاقة بعدم قدرتة على تحقيق هذه الرغبة في حياتة الواقعية , والعديد من الأشخاص يلجأون إلى أحلام اليقظة بسبب عدم قدرتهم على تنفيذ ذلك في الواقع , وهي من الأمور الطبيعية ولا يوجد أى قلق من ناحيتها , ولكن هناك أمور تجعل الشخص يستهلك طاقة جنسية كبيرة أثناء تخيلاتة , حينها يصبح الأمر خطيرا ويجب حينها أن يقوم بالسيطرة على نفسه , حتى لا يؤدي ذلك إلى إستنفاذ جزء كبير من الطاقة النفسية والتي تؤدي إلى إصابتة بالعجز الجنسي فيما بعد .

والأحلام الجنسية لها العديد من الأضرار , خصوصا الأحلام التي تكون في فترة اليقظة , والتي تكون بإدراك كامل من صاحبها , فقد تعمل على إصابة الشخص بالنسيان , والقيام بتعطيل تفكيره السوي , وتجعله في عزلة عن الأخريين , والأحلام الجنسية يوجد بها درجة إشباع جنسي كبيرة لمن يقوم بها وبتخيلها , ولكنها إشباع بطريقة خاطئة , وتعمل على تضيع الوقت لديه , لذلك يجب أن يتم مقاومة مثل هذة الأفكار إذا كانت بكثرة , ويجب على الشخص أن يقوم بالسيطرة عليها بأي طريقة حتى لا تلحق الأذى بتفكيره , وبإبتعاده عن الأخرين .

ونرى العديد من الفتيات والشباب يقومون بالتخيل وبالإنعزال عن الناس ويتخيلون عالم أخر من الأحلام , ويصلون إلى النشو الجنسية عن طريق الأحلام الجنسية التي يتخيلونها وكأنها حدثت بالفعل , فالشباب يتخيلون بأنهم يقومون بممارسة العلاقة الجنسية مع أي فتاة قد يراها وتعجبه , ويتفاعل مع التخيلات والأحلام وكأنها حقيقة , وقد يقوم بحركات باليد وبأصوات تصدر منه من الإستمتاع الذي يصل إلية , ويكتفي بالخيال عن ممارسة العادة السرية , وتقوم بعض الفتيات باللجوء إلى هذة الأحلام بسبب الواقع الذي تعيش به هربا منه , أو بسبب وجود مشكلات بحياتها , أو مشاهدة أو قراءة أمور جنسية .

ويوجد أحلام جنسية ليست في التخيلات فقط , ولكن في الأحلام أثناء النوم , ومثلها مثل أحلام اليقظة وهي منتشرة بين العديد من الأشخاص , ومنتشرة بين الرجال مقارنة بالنساء بنسبة كبيرة , وتكون الأحلام التي تحدث لهم أثناء النوم كلها جنسية ومن الممكن أن تكون من الأشياء الشاذة , وقد يصل الأمر بالشخص إلى أن يكون مريض ومدمن بهذة الأمور ويحتاج حينها أن يتم عرضه على الطبيب النفسي , بسبب كثرة تخيلاتة الجنسية التي جعلته يحلم بها أثناء النوم واليقظة أيضا .

والأحلام الجنسية غالبا ماتحدث للشخص حينما يتعرض لمشاهدة فيلم مثير جنسيا , أو قراءة مجلات تتحدث عن الجنس , أو مشاهدة وضع جنسي في التلفاز , وقد يشعر الشخص بالراحة بعد قيامه بالتخيل وكأن الأمر حقيقي بالفعل , وحينما يتم حدوث إثارة للشخص في الحقيقة , فإنه يقوم باللجوء إلى العزلة والقيام بهذة الأمور في مخيلته , ويصنع أمور لم تحدث , وهي كلها أمور يحتاج إليها ويقوم بتفريغ طاقتة الجنسية عن طريقها .

وهناك بعض الإرشادات التي يجب على كل شخص لا يتمكن من السيطرة على تفكيرة بإتباعها حتى لا تحدث له مضاعفات في حياته وهي كما يلي :

أولا : يجب الإبتعاد عن الأمور التي تعمل على إثارة غريزة الشهوة لديك وهي مشاهدة المواقع الإباحية أو القنوات التي تعرض مشاهد جنسية .

ثانيا : يجب أن يكون في وقت الفراغ أمور أخرى أكثر إفادة عن التفكير الجنسي , واللجوء إلى القيام بأي أمر مفيد أخر .

ثالثا : يجب أن يعلم الشخص أن الأمور الجنسية لا يتم ممارستها عن طريق الخيال والاحلام , وأن الله قد أوجدها في الحقيقة في إطار شرعي .