مفهوم التوافق الجنسي وما هي العوامل التي تؤثر عليه ؟ – كنز المعرفة

مفهوم التوافق الجنسي وما هي العوامل التي تؤثر عليه ؟

مفهوم التوافق الجنسي وماهي العوامل التي تؤثر عليه
مفهوم التوافق الجنسي وما هي العوامل التي تؤثر عليه

مفهوم التوافق الجنسي وما هي العوامل التي تؤثر عليه 

إن التوافق الجنسي لابد أن يكون موجود بين كل زوجين حتى تكون العلاقة كاملة ومتناسقة , وحتى يتمكن كل طرف من الإستمتاع بالعلاقة يجب أن يكون هناك توافق في ناحية الجنس بينهما , فلا يعتبر الزواج حفلة تقام وحضور المعازيم والرقص والغناء ثم الدخول إلى غرفة النوم كزوجين يمارسان العلاقة الجنسية بشكل روتيني , بل الزواج يعتبر توافق من الناحية الجنسية أكثر من أي ناحية أخرى , ويجب أن يكون كل طرف على إستعداد بأن يقوم بدوره في العلاقة الجنسية لإرضاء الطرف الأخر وحتى تكون العلاقة الجنسية بينهما جيدة .

حيث أنه إذا لم يتم حدوث التوافق الجنسي بين الزوجين , كان هذا دليلا على الزواج بالإكراه بينهما أو أن طرف من الطرفين قد تم إجباره على إتمام هذا الزواج , حيث أن الكراهية في الزواج تجعل العلاقة الجنسية فاشلة , وتجعل من الحب أمرا بعيدا عنهما ولا يوجد رغبة لدى أي طرف من الناحية الجنسية للقيام بممارسة العلاقة الجنسية بصورة طبيعية مثل كل الأزواج , أما إذا كان السبب في عدم التوافق الجنسي بينهما أنه حدث برود بالجنس لدى الزوجة في بداية شهر العسل لكثرة ممارسة العلاقة الجنسية , فإن الأمر من السهل إيجاد حلول له , وهناك أسباب عديدة لحدوث عدم توافق بين الزوجين في العلاقة الجنسية وهو أن يكون الزواج بدون حب أو شعور بإعجاب من ناحية الطرف الأخر , وأن يكون الزواج بالعقل فقط بدون أن يكون كل طرف منجذب للأخر .

وقد يحدث عدم التوافق الجنسي بين الطرفين وتتعقد العملية الجنسية بين الزوجين في بداية الزواج , ومن الممكن أن يحدث جزء من النفور الجنسي لدى بعض السيدات بسبب أنها تجهل العديد من الأمور الجنسية التي لم تكن تعلمها من قبل , وأن الحياة الجنسية بالنسبة لها من الامور الصعبة والمعقدة والتي تخشى منها , وقد تكون الزوجة في بداية الزواج خائفة من القيام بممارسة العلاقة الجنسية بما تسمع من الأمور الجنسية قبل الزواج من الصديقات أن الأمر صعب ومؤلم في فض غشاء البكارة لديها , ومن الممكن أن يكون الزوج هو من يعيق تكملة العملية الجنسية بسبب أنه يجهل بعض الأمور الجنسية , وفي الغالب لا يعلم الزوج حديث الزواج بمكان غشاء البكارة للقيام بفضه , فيحدث تعقيد في الأمور فلا يحدث توافق جنسي بينهما في البداية .

معتقدات خاطئة عن فض غشاء البكارة :-

والعديد من الأشخاص يعتقدون بأن عملية فض غشاء البكارة يكون بالإصبع في بداية الزواج للقيام بتوسيع المنطقة والتمهيد للقيام بالعملية الجنسية بشكل كامل بعد ذلك , والعديد من الزوجات في بداية الزواج لا ترغبن بذلك مطلقا ولا تتقبل الأمر بالإصبع , حيث أن الأمر يصبح معقدا أكثر , وأنها لا تستطيع أن تتجاوب بشكل جنسي وفعال مع زوجها , وفي العديد من الأحيان تقوم بعض الزوجات بإظهار أنها مستمتعة وسعيدة بالعلاقة الجنسية , وهي من داخلها ترغب بإنهاء العملية سريعا لعدم شعورها بالمتعة .

أسباب التي تؤدي إلى عدم التوافق الجنسي :-

ومن أسباب عدم التوافق الجنسي بين الزوجين أن يكون الرجل مسيطر على الحياة الزوجية كلها , وأن تكون المرأة منشغلة بالأطفال وتربيتهم والإهتمام بالمنزل ومتطلباتة , وأن الرجل لا يقوم بمساعدتها , حيث أنه يكون منشغلا بعمله طوال اليوم , ولا يحدث بينهما أي إحتكاكات يوميه بسبب إنشغال كل طرف من الطرفين , كل هذة الأسباب تؤدي إلى حدوث عدم توافق جنسي بينهما مع مرور الوقت , وهذة الأمور تجعل الزوجة غير راغبة في القيام بالعملية الجنسية والإبتعاد عنها والنفور من القيام بذلك , أو أن يكون السبب هو وجود إضطرابات بينهما وعدم إنسجام خلال القيام بالعملية الجنسية بأوضاع معينة .

ومن الأسباب التي تجعل هناك عدم توافق جنسي بين الزوجين , أن تكون الزوجة تعاني من وجود كبت جنسي لديها , أو تعرضها لبرود جنسي مع الوقت وفقدان الإحساس بالنشوة الجنسية , ويمكن أن يحدث برود جنسي للسيدات في أول عام من الزواج بسبب الحمل والولادة , ويحدث خلل في العلاقة الجنسية بين الزوجين بسبب التغيرات التي تمر بها المرأة في بداية الحمل , وعدم تقبل المرأة القيام بذلك بسبب التغيرات بالهرمونات بجسمها .