المغص عند الأطفال : ما هي أسبابه وكيفية علاجه – كنز المعرفة

المغص عند الأطفال : ما هي أسبابه وكيفية علاجه

المغص عند الأطفال : ما هي أسبابه وكيفية علاجه
المغص عند الأطفال : ما هي أسبابه وكيفية علاجه

المغص عند الأطفال : ما هي أسبابه وكيفية علاجه

يعتبر المغص عند الأطفال من أهم المشكلات التي تواجه الأمهات وخاصة الأمهات الجديدة في أول ستة أشهر من حياة الطفل ويعد المغص من أصعب الأمور التي يواجهها الرضيع وخاصة في الليل حيث يعبر عنه بالصراخ الشديد والبكاء طوال الوقت والأطفال التي تتناول اللبن الصناعي بدلاً من الرضاعة الطبيعية هم أكثر عرضة لحدوث المغص الشديد، والمغص لا يعتبر من الأمراض.

وفيما يلي سوف نستعرض أهم الأسباب التي تسبب حدوث المغص عند الأطفال

يعتبر المغص عند الأطفال من المشكلات الغير معروف سببها ولكن يرجح أطباء الأطفال أن سببه هو عدم اكتمال نمو أمعاء الطفل الرضيع ويؤدي ذلك إلى ضعف حركة الأمعاء وعدم قدرتها على التخلص من الغازات الموجودة بها .

إبتلاع الطفل الرضيع لكمية كبيرة من الهواء أثناء الرضاعة بسبب وضعية الرضاعة الخاطئة.

البدء في إطعام الطفل قبل إتمامه أربعة أشهر من أهم المسببات للمعض .

كثرة تناول الأم للشاي أو القهوة أو الأطعمة التي تحتوي علي كمية كبيرة من البهارات من الأشياء التي تؤدي إلى حدوث المغص الشديد عند الطفل .

وجود انتفاخ لدى الطفل .

تناول الطفل الحليب العادي قبل إتمام العام الأول .

عدم خروج الفضلات من أمعاء الطفل بسبب إصابة الطفل بالإمساك أو مشكلة ضيق فتحة الشرج لدى الطفل .

وجود حساسية لدى الطفل من أنواع معينة من الأطعمة أو المشروبات التي تتناولها الأم .

وجود عسر هضم عند الطفل .

إصابة الطفل بالبكتيريا أو الطفيليات .

تناول البقليات والحبوب .

تناول الأم للمشروبات الغازية بكثرة أثناء فترة الرضاعة .

عدم قيام الأم بتجشؤ الطفل بعد كل رضعة .

علامات وجود مغص عند الطفل

تحريك الطفل لقدمية بصورة كبيرة مثل طريقة ركوب الدراجة .

الصراخ والبكاء الشديد والمستمر بدون سبب .

البكاء الشديد أثناء عملية التبرز .

طرق علاج المغص عند الأطفال

يجب علي الأم التعامل مع المغص الذي يصيب الطفل بصورة صحيحة وبدون قلق أو خوف لأن حدوث المغص من الأمور الطبيعية جداً التي يتعرض لها الأطفال الصغار في الشهور الأولى بعد ولادتهم، والأن سوف نستعرض معاً أفضل الطرق لعلاج المغص عند الأطفال:

الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة أو في وسط الرضعة .

الحرص على وضع الطفل على بطنه يومياً لبعض الوقت يساعد على خروج الغازات التي تسبب المغص .

عمل تدليك لبطن الطفل وأيضاً حصول الطفل علي حمام دافئ .

ويجب أيضاً أن لانترك الطفل الرضيع يبكي فترة طويلة مما يساعد على دخول الهواء وبالتالي حدوث الغازات التي تسبب المغص .

يجب عدم البدء في إعطاء الطفل أطعمة خارجية قبل بلوغه الشهر الرابع .

والحرص على الرضاعة الطبيعية بدلاً من الرضاعة الصناعية لأنها تسبب المغص .

مما سبق يتضح لنا كيفية معرفة أعراض وعلامات حدوث المغص والتقلصات عند الأطفال مما يساعدنا على علاجها بالطريقة المناسبة دون الإضرار بصحة الطفل، مع اتباع النصائح المقدمة يمكن أن تمر فترة التعرض للمغص عند الطفل بسلام.