6 عوامل تتسبب فى ضعف تدفق حليب الأم – كنز المعرفة

6 عوامل تتسبب فى ضعف تدفق حليب الأم

6 عوامل تتسبب فى ضعف تدفق حليب الأم
6 عوامل تتسبب فى ضعف تدفق حليب الأم

6 عوامل تتسبب فى ضعف تدفق حليب الأم

فترة الحمل والولادة من أصعب الفترات التي تمر بها الحامل لذلك يجب عليها أن تتمتع بالقوة والصحة الجيدة, وأن تحرص على تغذية نفسها جيدا في فترة الحمل وبعد الولادة.

عندما تلد المرأة أول طفل لها فهناك الكثير من الأشياء التي لا تعرفها عن الأطفال وحديثي الولادة صعب جدا التعامل معه, لذلك فيبدأ المقربين منها تعليمها كيفية التعامل معه, ومن هنا فتبدأ الأم بتعلميه النوم في مواعيد محددة والأستيقاظ في مواعيد محددة وأن كان ذلك سوف يأخذ وقت طويل.

ومع الوقت قد تجد أن اللبن في صدرها قل عن ما كان عليه وهناك عدة أسباب تعود إلى ضعف تدفق حليب الأم وهى

سوء التغذية

حليب الأم قد يقل حليب الأم بسبب عدة أشياء أهمها سوء التغذية فقد تهمل الأم في صحتها وتتناول القليل من الطعام بسبب رغبتها في أنقاص وزنها بعد الولادة, وهو ما يجعلها تبتعد عن تناول الكثير من المعادن والعناصر الهامة لها, الرضاعة الطبيعية الأم لا تعلم أن الطفل يحتاج لكل الحديد والفوسفور والمعادن والزنك وكافة البروتينات لينمو جسمه ويتمتع بصحة جيدة, وتستطيع مناعته أن تقوي فعندما تحرم نفسها من بعض الأطعمة يقل حليب الأم.

وضع الطفل في وضع خاطىء

من الأشياء التي تتسبب في قلة تدفق حليب الأم هو وضع الطفل لأعلى مما يجعله لا يعرف كيف يرضع الطفل صغير ويحتاج من يضع الثدي في فمه ويحتاج إليكي ليرضع لأنه يعتمد على أمه في كل شىء, وهو ما يجعل الحليب يقل فعند حمل الطفل لأعلى كثيرا فمعدة الطفل تمتلىء سريعا وهو ما يجعل الحليب يقل تدريجيا.

تعليم الطفل مواعيد النوم

من أصعب الأشياء التي سوف تشعرين بها هى تعليم طفلك كيفية النوم في مواعيد محددة والأستيقاظ في المواعيد التي تقررينها أنتي, فالطفل حديثي الولادة ينام طوال النهار ويستيقظ طوال الليل, وتعليمه العكس يجعله لا يرضع كثيرا مما يتسبب في تقليل حليب الأم بالتدريج وسوف تلاحظين الفرق بنفسك.

الوضع المثالى للطفل عند الرضاعة

يجب أن يوضع الطفل بوضع مختلف عند الرضاعة ليس مثل التي أعتدتي عليها فلا يجب أن يوضع لأعلى وأنما يجب أن يوضع لأسفل, وأن تقومي بأدخال الحلمة في فمه حتى يعرف كيف يرضع فهو صغير لا يعرف كيفية الرضاعة وعندما لا تفعل الأم ذلك بسبب جهلها يقل حليب الأم, فللأسف جميع الأمهات تقوم بتعليق الثدي دون علمها أن هذا خاطىء.

عمل لسان الطفل

لسان الطفل من الأشياء التي تتحرك بشكل بطىء جدا, فهو يتحرك تدريجيا ويبدأ في الحركة خطوة خطوة وقد يكون الطفل من الأساس يعاني من مشكلة في اللسان وهو ما سوف يمنعه من أمتصاص الحليب بشكل جيد, ومن هنا يقل تدفق حليب الأم.

أستخدام الدمية

الدمية التي يتم تركيبها على ثدي الأم لكي تقنعها وتقنع الطفل أنه يمص لبن أكثر ولكن هذا خاطىء وهو ما أكد عليه الأطباء أنها تلهي الطفل فقد لا أكثر, ولكنها تتسبب في تقليل أمتصاص الطفل للحليب مما يقلل بعد ذلك الحليب من صدر الأم.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الحليب لا يتدفق بشكل مثالي فيجب معرفتها جيدا والعمل على تجنبها حتى لا يقل حليب الأم.

لزيادة تدفق حليب الأم

العمل على تناول الكثير من المياه بشكل يومي وخاصة قبل أرضاع الطفل, وكذلك تناول الكثير من المشروبات والعصائر الطبيعية لزيادة تدفق لبن الأم.

العمل على تناول الألبان والحلبة التي تزيد من لبن الأم وتجعل الطفل يأخذ جميع المعادن والقيمة الغذائية.

كما يجب العمل على الأهتمام بصحة الطفل وتناول الأسماك واللحوم الهامة للجسم والتي يحتاج الجسم لها.

الحرص على وضع الطفل في وضع عادي ووضع الثدي في وضع مستقيم عند أرضاع الطفل, وأدخال الثدي في فم الطفل إذا كان لا يستطيع أدخاله حتى لا يتسبب ذلك في قلة حليب الأم.

الحرص على ترك الطفل في أيامه الأولي ينام وقت ما يشاء ويستيقظ وقت ما يريد فهو يكبر في تلك الفترة, ويمكن للأم أن تنام معه وتستيقظ معه حتى لا تشعر بالتعب فترة الليل.